ادم حسن:تطور قطاع التأمين، وزيادة الدية اسهمت في خفض الحوادث المميتة

2018-01-10 14:04:46 | 233 مشاهدات

أعلن  الأستاذ آدم  احمد  حسن  المدير  العام  لشركة  البركة  للتأمين ونائب رئيس الإتحاد العالمي لشركات التكافل والتأمين الاسلامي ، بأن(مؤتمر التأمين  التكافلي ...المستقبل  والتحديات) الذي  تستضيفه  الخرطوم  في  الثاني  عشر  من  مارس  القادم بمشاركة  وفود عالمية سيسهم في تطوير شركات القطاع بالتبادل المعرفي، وأضاف بأن سوق التأمين السوداني أوشك أن يتعافى من نكبته بعد رفع الحظر الإقتصادي الأمريكي عن السودان في أكتوبر الماضي وقال آدم  حسن إنه  لامشاحة  من  دخول  شركات التأمين  العالمية كمنافس في السوق السوداني لجهة أن ذلك يفرض على  الشركات  السودانية أن تزيد وتيرة  ترقية  أنشطة  الأعمال  بما  يواكب  سبق  السودان في  هذا  الحقل،وأضاف  قابلنا  عدداً كبيراً  من الشركات التي أبدت  رغبتها  في دخول السوق السوداني كما أن  بعض شركات  إعادة التأمين  العالمية  فتحت  حسابات مصرفية  في البنوك  السودانية لتسهيل  معاملاتها مع السوق السوداني ، ودعا  آدم  لضرورة  زيادة  رأس  المال  وتدريب  العاملين  وأضاف  بأن  شركات  القطاع  التأميني بالسودان أجرت تحديثات في نظم الإدارة  الإلكترونية  بحوسبة  أنشطة الأعمال كما إنخرط عدد كبير من العاملين  في  زمالات  المهنة  لتطوير قدراتهم  التنافسية  وأشار  لضرورة  بقاء  العلاقة  مع  شركتي  أفريكا  ري وزبري لمناصرتهما السودان  إبان  الأزمة  الإقتصادية ، وفي  سياق  آخر  قال  الأستاذ  آدم  حسن  إن  زيادة  الدية  الى  مبلغ  330 الف  جنيه قد  أسهمت  في  خفض  الحوادث  المرورية المميتة حيث بلغت وفيات الحوادث المرورية  2221 حالة وفاة بحسب الإدارة العامة للمرور للعام 2017   بإنخفاض 90 حالة وفاة عن العام 2016 بالرغم من الزيادة الكبيرة  في عدد السيارات  ، وأضاف  آدم  بأن  الوعي  المروري والجهود الكبيرة من سلطات المرور أسهمت أيضاً  في  خفض  الحوادث  المميتة  إلى  جانب  جهود  شركته  والقطاع  في  مناشدة  السائقين وشركاء  الطريق  بتوخي  الحذر ،  وذكر  آدم  بأن  شركته  حققت طفرات  في  تهيئة  بيئة  العمل  الداخلي  وعمقت  علاقاتها  بالجمهور  والعملاء  عبر  مبادرات  التواصل  ونشر  مظلة  التأمين  لشمول  الأنشطة الإقتصادية بمظلة التأمين بالإضافة  إلى  إبتكار الشركة لعدد من  المنتجات  التكافلية  التي  تلبي رغبات  فئات  كبيرة  من  المجتمع  مثل  التعليم  وحماية  الدخل  والتكافل  الأسرى  وتكافل  الحج  والعمرة ،فيما  حصلت  الشركة  على إشادة  من  البنك  الزراعي السوداني  لوفائها  بمطالبات  عملائها  المزارعين  ولإستحداثها لأنظمة جديدة وإجراءات  فعالة أسهمت في خفض مخاطر التأمين  الزراعي ،  وأضاف  بأن  البركة للتأمين  حققت نمواً  بنسبة  91%  كما حققت أكثر من 37 مليون  جنيه فائضا تأمينيا  فيما  بلغت  التعويضات  المدفوعة  أكثر  من 35 مليون  جنيه  في العام 2016م  علاوة على زيادة رقعة   الإنتشار  الجغرافي  لتسهيل  تقديم  خدمات  الشركة  لتصل نوافذها  الخدمية  إلى  65  فرعاً  ومكتباً .